رئيس جامعة بنى سويف في المؤتمر العربي الأول في علوم المعلومات

من Sunday, 05 April 2015 الى Monday, 06 April 2015

نظمت جامعة بنى سويف المؤتمر العلمي الأول في علوم المعلومات برئاسة أ.د/ أمين لطفي رئيس الجامعة ورئيس المؤتمر والذي نظمه قسم علوم المعلومات بكلية الآداب بالتعاون مع كلية الحاسبات والمعلومات وبحضور أ.د/ طريف شوقي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والمشرف العام على المؤتمر وأ.د/ علاء عبد الحليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأ.د/ أبو العلا عطيفي عميد كلية الحاسبات ومقرر المؤتمر ود/ سيد عبد الباسط أمين المؤتمر والذي تستمر فعالياته لمدة من 5 إلى 6 أبريل الجاري.

أكد أ.د/ أمين لطفي رئيس الجامعة ورئيس المؤتمر على أهمية علوم المعلومات التي تناولها المؤتمر ومعمارية وهندسة المعلومات لأن المعلومات أساس نجاح أي قرار فهندسة أو معمارية المعلومات هي فن التعبير عن نموذج المعلومات المستخدمة في الأنشطة مثل نشاط المكتبات وتطوير قاعدة البيانات ونظم البرمجة وهندسة المشروعات وغيرها. والمؤتمر مجال خصب لإثراء الحوار والوصول بتوصيات وتفعيلها في هذا الشأن

وأضاف أ.د/ أمين لطفي أن الاهتمام الذي أولته إدارة الجامعة لتحديث لوائح الكليات لتتلائم مع المتغيرات والمستجدات الحديثة ومنها لوائح كلية الآداب وجاء هذا المؤتمر كأحد ثمار تلك اللوائح الجديدة نتج عنها اقسام بمسميات جديدة وتخصصات تواكب سوق العمل وأيضًا الاهتمام بمجال النشر الدولي مما أدى إلى تقدم مكانة الجامعة في التخصصات المحلية والدولية وأصبح لدينا 4 مجالات دولية في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية وتحتل جامعة بنى سويف المركز الثاني بعد جامعة القاهرة في هذا المجال وأيضًا الاهتمام بالمؤتمرات العلمية للجامعة حيث تشهد الجامعة مؤتمرين كحد أدنى كل أسبوع بما يعادل 50 مؤتمر سنويا من أجل النهوض بالبحث العلمي والباحثين بالجامعة.

ومن جانبه أشار أ.د/ طريف شوقي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والمشرف العام على المؤتمر إلى أن عظمة الأمم بتكريم علمائها ومبدعيها والباحثين هم ثروة المؤتمرات وجامعة بنى سويف وجه مشرف للبحوث مطالبا عمل قاعدة بيانات للباحثين في مؤتمرات الجامعة من خلال إطلاق جمعية أصدقاء مؤتمرات جامعة بنى سويف وأن معمارية المعلومات أشبه بإنشاء مدينة جديدة ومن خلال هذا المؤتمر يكون الاهتمام بنظام المعلومات الجديدة ضد عشوائية المعلومات مطالبا بضرورة تعديل تشريعي في استخدامات وتنظيم المعلومات وضرورة مشاركة الجامعة في تفاعلها المعرفي داخل مصر وخارجها.

وفي النهاية أوصى أ.د/ أمين لطفي رئيس الجامعة ورئيس المؤتمر بالتوصيات الآتية :

1-ضرورة عمل خطة استراتيجية وتنفيذية لمعمارية المعلومات في جامعة بنى سويف وتفعليها .

2-تشكيل لجنة من قسم المعلومات وفريق عمل لتنفيذ تلك الخطة وتقييمها ومتابعتها بشكل مستمر للنهوض بالجامعة وحل المشكلات باستخدام هذا الفكر بالجامعة وكلياتها .

3-الاهتمام بتطوير وتأهيل العنصر البشري من خلال عمل دورات متكاملة للحصول على اخصائي معلومات على أعلى مستوى من الكفاءة حتى نحصل على مخرجات عالية الجودة من حيث الإمكانات الأكاديمية والمادية .

4-إنشاء دبلومة مهنية في معمارية المعلومات وبرنامج بكالوريس بنظام التعليم عن بعد لتطوير عملية التعليم .

5-تطبيق مفهوم معمارية المعلومات بالمجتمع والبيئة المحيطة بالجامعة من خلال عمل بروتوكول بين محافظة بني سويف والجامعة وأن يتبنى البروتوكول تطبيق معمارية الخدمة المعلوماتية التي تخدم المحافظة كلها والتي تخدم الحكومة في مجال التكنولوجيا الذكية .